أرشيف

Posts Tagged ‘Allah’

جلسة قهوة مع الله

لربما ييأس المرء من إيجاد وقت فارغ على أجندة الله لكي يجلس معه ويتحدث أو حتى يأخذ أوتوجراف على القرآن. ولكن، وبعد عناء شديد استطاع أحدهم مقابل الله وذلك لقربه الشديد من “أهل العلم” وتنصبه مركزاً قيادياً في الجماعات الإرهابية الإسلامية. وخلال نوم هذا الشخص- والذي سوف أسميه أحمد بغرض سلاسة السرد- جاءه قرص كرويٌ طائر بستمائة نافذة على الجزئيين الأعلى والأسفل من القرص. وصعد أحمد المركبة مبتهجاً وفي حالة من عدم التصديق، أهو في علم أم في حلم!.

البراق

وما أن صعد القرص إلى الأعلى ، باعتبار أن الأرض هي الأسفل، غادر الجميع المجموعة الشمسية على عجل. و بدأ أحمد باستجماع تركيزة و نظر حولة ليجد أشخاص يلبسون زياً أبيض؛ وسألهم أحمد من أنتم. عم الصمت أرجاء قمرة الركاب وبعدها رد أحدهم وقال نحن “ننقل فقط”، ولكن لا تخف فأنت سوف تذهب إلى رئيس رئيس رئيس رئيس و ظلو يقولون “رئيس” حتى ندم أحمد سؤالهم، وبعد أن وصل الشخص إلى العدد خمسائة ألف صمت.

وسألهم أحمد ولكن هذه المرة طلب جواباً مختصراً.

أحمد: أين نحن الآن ؟

الشخص: في منتصف مجرة درب التبانة.

وما أن وصلو إلى آخر مجرة درب التبانة وجدوا ما يشبه الشريط الحدودي. قال لهم الملك (العسكري)  من هذا الانسان ، فردوا وقالو هذا أحمد. فقال لهم الملك  يا مرحباً الله ينتظرك. وظلوا يتخطون النقاط الحدودية في جميع المجرات حتى وصلوا إلى الله.

اسبرسوا كون بانا

الله: أحضروا كأس قهوة أسبرسوا كون بانا لضيفنا أحمد.

أحمد: يالله أنت بعيد بعيد بعيد!.

الله: أقسم بنفسي أعرف ذلك جيداً.

أحمد: بس ليش؟ ليش كل البعد؟ ما تحبنا؟

الله: أنا بصراحة أريد راحة البال والبشر مزعجين جداً. أنا غلطت مرة وقلت لواحد جاء زارني أنه يقدر يصلي لي مرة وحدة بالكثير في حياته. و راح رجع للأرض و أمر الناس بالصلاة طول الحياة و سبب مشاكل لا حل لها.

أحمد: دقيقة بس لو تفضلت. أنت ما يهمك لو أحد يصلي بس لو أراد أحد أن يكون متعبداً فصلاة “واحدة” في العمر تكفي؟

الله: ايه.

لم يصدق أحمد ما سمعه، ولكن الله نفسه قال له هذا الكلام. ظل أحمد صامتاً والابتسامة الساخرة تعم أوجه الأشخاص ذوي الزي الأبيض.

الله

أحمد: طيب يالله أنا برجع و بحاول أقنع الناس بأن يأخذوا الدين بشكل أخف، وسوف أتقابل معك في الجنة بعد ما أموت.

الله: الجنة؟ مين قال أن فيه جنة؟ إذا مات الإنسان خلاص مات. أنا خلقتكم بهذه الخاصية. لا تزال أكاذيب الشخص الذي زارني حية في كوكب الأرض- قهقرة الله هزت المجرات القريبة منه.

أحمد: يعني ما فيه جنة؟ يعني أنت تقول أن علاقتي السرية مع مؤذن المسجد ما فيها مشاكل وأقدر أكمل في العلن.

الله: كمل في العلن ولا في السر ، كلكم بتموتوا! بس انتبه في أي بلد أنت تعيش، في خاصية التخلف العقلي لا يمكن تصحيحها في بعض البشر و في مناطق معينة.

شرب أحمد قهوته على عجل وودع الله وأثنى عليه ثناءً كبيراً. ولا يزال أحمد في حيرة، ولكنه تأكد من إيمانة وقرر بأن يكمل علاقته السرية مع مؤذن المسجد وبأن يكمل حياته الزوجية مع زوجته (ابنة عمة) وأبناءه الأربعة، وبأن يقوم بجلب المال من خلال تدريس المناهج الوهابية والدعوة الوهابية لرب الرمال.

الدعاة

وهكذا رجع أحمد إلى الأرض والابتسامة في وجهه. وظل يمارس كل الكبائر في دينة ولكن وفي ذات الوقت يدرس ويدعو لهذا الدين.

و أضيف في قائمة الدعاة إلى دين رب الرمال شخص يدعى أحمد.

 

ملحد أرض الرمال

Advertisements

طاعة الله و براجماتية الأنبياء

أكتوبر 22, 2012 أضف تعليق

مع اقتراب موعد ذكرى محاولة ابراهيم نحر ابنه اسماعيل كالشاة، فإنه تراودني تساؤولات عن ما كان سيفعل ابراهيم باسماعيل بعد قتله. هل كان سيشويه و يأكله امتثالاً للحلم الذي جعله يرمي بإبنه على الأرض و يعد العدة لقتله. و لكن القصة هذه تبين ضعف تركيب القصص – نعم أعني تركيب – بحيث أنه لا يمكن لعاقل تصديقها. فالدليل عند إبراهيم ، مثل باقي الأدلة الدينية، هو رؤيته للحلم الذي لم يره أحد غيره،  فالدليل لم يعد دليلاً و أصبح أضوحكة مثل باقي القصص و الأدلة الدينية. فالناظر إلى قصة السيد إبراهيم سيعلم بأنه شخص مضرب نفسيا مثل بقية الشخصيات الدينية، أو أن فعله كان خرافة و اسطورة مثل الطير الأبابيل.

كل هذا السرد يؤدي بنا إلى سؤال واحد:

هل طاعة الله أم براجماتية – البراجماتية تعني بأن الغاية  تبرر الوسيلة- الأنبياء هي ما أدى إلى القصص الخرافية الدينية؟

الأنبياء كما يتم وصفهم لا يكتفون بصفة النبوة، بل هم أشخاص يريدون التحكم بالبشر، فالنبوة تجعل  لهم متبعين وبعدد قليل جداً،و لكن هم يريدون معجزات تجعل جميع  الناس ترضخ لهم. إذا، الأنبياء كان لهم هدف صريح و التحكم بالناس و جلب أكبر عدد من المتبعين، و طريقة جلب المتبعين من الأدلة الاعجازية المكذوبة و المغلوطة كانت الطريقة لفعل ذلك. و لكم في قصة محمد مثال عندما عرضت عليه قريش الحكم و لكنه رفض لأنه أراد حكم العرب. و القصص الخرافية في الأديان الإبراهيمية التي تري العالم بأن كاتبها شخص صاحب أهواء اجرامية و يريد التحكم بالعالم – و إن كان العالم صغير بالنسبة  له و الذي هو جزء من الشرق الأوسط الحالي.

إذاً أعزائي، رب الرمال الموقر وجد لغاية في نفس يعقوب و يوسف و موسي و بقية الرهط المتعارف عليهم بالأنبياء بغرض التحكم بالعالم. و مع كل المحاولات الجادة في تنفيذ ذلك بالدليل الموثق و المكتوب في كتب الأديان أمامنا، إلا أن الانسان المتحضر كسر خرافة رب الرمال و أنبياءه المعاتيه إلى الأبد. مع هذا الاستنتاج الجميل، أدعو القراء المسلمين الذين لا يجدون سوى الشتم لمحتوى هذه المدونة العلمي فإنني أذكرهم بأن مواضيع هذه المدونة مترابطة و سلسة أكثر من كتاب محمد و أحاديث الاستاذ البخاري. و لا أجد في نفسي غضاضة بأن أكون أول الكافرين.

ولو سمحتم: لا تقتلوا خرفان كثير هالعيد، جربوا شوية دجاج و ديك رومي مثل “الثانكسجيفينج” عند الأمريكان….  كثرة أكل لحم الخرفان يؤدي إلى الإدمان على وضع نساء منقبات على الحجر في الطريق السريع، و في بعض الحالات يؤدي إلى القيام بعملية تجميل لأنف بحجم البطاطا.

ملحد أرض الرمال

الإسلام دين السلام و المحبة و الوءام

أكتوبر 5, 2012 2تعليقان

المسلمون في ردودهم عن وهم المعجزات في الإسلام و في عمليات الدعاية الرخيصة يقولون للعالم أسره بأن دينهم هو دين السلام و المحبة و الأشياء اللطيفة جداً. كل هذا رائع لو كان واحد من الألف منه صحيحاً و لكنهم مؤمنون بهذا العته و الهبل إلى أقصى حد. و عندما تذكر حد الردة فإن الجواب يخرج منهم بأنه مهم لابقاء الإسلام على قيد الحياة لكي لا يندثر في مزبلة التاريخ إلى الأبد. فهل هذا دليل إعجازي على بقاء الإسلام، و جوابي هنا بنعم. معجزة بقاء الإسلام حياً هو الإرهاب الذي يقوم به أتباعه على بقية أتباعه.  و المسلمون يمدحون باسم رب الرمال الموقر عندما يؤكدون على هذه الحقيقة المذلة؛ دينهم هراء، و منطقهم مهزوم، و أجوبتهم هذيان سكارى، و علومهم حيض و جماع، و اسمى منتجاتهم الأدبية فتاوى الختان، و استنتاجاتهم استنتاجات مومس تعاني من البطالة.

يا حبايبنا في الإلحاد، لن نقتلكم لأنكم تريدون ترك الإلحاد… لن نجرمكم إن أردتم ضرب جباهكم على الأرض باتجاه القطب الشمالي أو الجنوبي… لن نسرق قلوبكم بحصان طروادة بالادعاء بأن الملحدين الشول – يكتبون باليد اليسار – هم أعدائكم و يجب محاربتهم … لن نقسم محلات الأكل و المجمعات التجارية إلى نساء و رجال … لن نمنع تداول الكحول لأننا ناس كول… و نحن في النهاية ليست لنا أي قداسة و كتبنا هي جميع الكتب حتى تلك التي تدعو لقتلنا لأننا نقرأ لنستوعب و نخطط ، لا من أجل حفلة كوكتيل و جنس في جنة رب الرمال الموقر.

ملحد أرض الرمال

الإعجاز العلمي على الطريقة الزغلولية III

أكتوبر 1, 2012 أضف تعليق

لكي لا يكون هذا المقال ثقيلاً عليكم فإنني سوف أطرح فيه الاعجاز العلمي الصريح و المبين لأسباب وجود رب الرمال الموقر في الكون. المسلمون دائماً يجاوبون أي شخص يسألهم عن من خلق رب الرمال بأنه لا يمكن خلط صفات الصانع بالمصنوع و يرمون بمثل الباب و النجار – لا أقصد زغلول النجار هنا. فالباب لا يأكل الكباب و الحمص مثل النجار فيستنتج المتزغللون بأن صفات الباب تختلف عن صفات النجار و بذلك فإن رب الرمال لا يمكن أن يسأل عن خالقه لأنه كالباب. ما كتب آنفاً بتقارب الكلمات و الصفات و المنطق ما هو إلا وصف لأجوبة المسلمين ” العلمية” التي تذهل الغرب و الشرق و تترك أجهزة و علماء ناسا في حيرة . و لكن المسلمون لا يعلمون المغزى الحقيقي وراء هذا السؤال.

فالمسلمون يقولون بأن رب الرمال الموقر لم يحتاج إلى خالق و وجوده كان من نفسه و ليس له أول ولا شيء قبله. فالسؤال الحقيقي هنا هو إذا كنت قد آمنت بكل هذا فكيف لك بأن تسأل من خلق الكون؟ فالكون ليس له أول و لا شيء قبله. ولكن في هذه المعادلة لا يوجد شيء معقد، فرب الرمال أيضاً ليس له أول و لا شيء قبله. فالسؤال هنا أي الحالتين أقرب رياضياً باستخدام علم الفرضيات. و الجواب بأن فرضية وجود هذا الكون و فيه – ليس بشرط أن يكون خالقاً- كائن بصفات رب الرمال أضعف و أقل بكثير من عدم وجوده.

النظر إلى الصورة أعلاة يبين حجم الأرض إلى الشمس و هي نقطة صغير جداً، وهذا لادخال القليل من التفكير الموضوعي و العلمي إلى عقول المسلمين. و لكن هل تعلمون بأن حجم الإنسان من السماء، مثل ما ترى الأرض من الطائرة، أصغر من أن يُرى كنقطة صغيرة حتى. إذاً، الإنسان نقطة صغيرة جداً في كوكب و هذا الكوكب يعد نقطة صغيرة جدا إلى نجمه (الشمس) ،و هذا الكلام فقط في المجموعة الشمسية ، و المسلمون يريدون منا  التصديق بأن هناك خالق للكون و هو  يهتم بالجنس و الحركات البهلوانية و كيف نغسل أيدينا و بأي يد نأكل و ماذا نقول. حجم الإنسان في الكون يبين كذب الأديان، فكيف بكائنات بهذا الحجم تؤدي إلى تدمير و خراب و عقوبات بسبب فعل الشذوذ مثلاً من قبل قوم لوط.

إذاً، فالإنسان يفكر بأن الكون يدور من حول و هو مركز جاذبيته. فأعمال الإنسان تغير الكون و يجب على المسلمون و المتزغللون بالذات العمل على إرضاء رب الرمال بشتى الطرق. فتقصير الثياب و تطول اللحية سوف يغير من حال هذا الشخص بعد الممات. و سأختم ببيت شعر للمتنبي.

أغاية الدين أن تحفو شواربكم *** يا أمة ضحكت من جهلها الأمم

ملحد أرض الرمال

الإعجاز العلمي على الطريقة الزغلولية II

أغسطس 29, 2012 أضف تعليق

نكمل سلسلة الاعجاز العلمي بمدح الصانع العظيم ،ألا و هو رب الرمال الموقر. كيف لنا بأن نعرف بأن شرب بول الإبل دواء يستصح به من دون الوحي المنزل من الاستاذ جبريل – و يجب الإشادة بأنه كان أول مراسل أخبار في العالم. بعد هذا المديح بأشخاص لم نرى لهم صورة أو نسمع لهم همساً نبدأ بالتكلم عن صلب الموضوع هنا. بول الإبل أوصى صلعم بشربه لأنه جيد لصحة البشر. و أتت سخرية الأقدار بأنني كنت أقرأ مقالاً “علميا” كتبه دكتور في جامعة الطائف في مملكة الرمال المهترئه. أتى هذا المقال بالقيام بمقارنات بأبوال الحيوانات المعروفة في القرآن، البقر و الإبل و الغنم، لتدعيم صدق صلعم و كلامه. فأتت الدراسة كما كنت أذكرها مبتسماً بأن أبوال الغنم و البقر فيها من الفوائد و المعادن ما يفوق الإبل. و إن كان هذا الشيء ليس بغريب على أي شخص مطلع لأن الجمل ببنيته و محيطه يلزمانه استخدام أغلب ما يمكنه استخدامه من المعادن و الأملاح و الفيتامينات.

و لكن لماذا نحرج المتصلعمون بحديث موجود في “صحيح البخاري” و نقول بأن الإبل اليوم ليست كالإبل في وقت صلعم؛ اقتداء بقولهم بأن الفتاه في التاسعة ،عائشة، كانت قد بلغت في زمن صلعم أما الآن فهي في الصف الثالث الإبتدائي. و لكن هذا سوف يدخل عبيد رب الرمال الموقر في معضلة كون دينهم لا يصلح “لكل” زمان و مكان. و ياله من استنتاج صحيح! هذا الدين لا يصلح لأي مكان و لا زمان. و يجب أن لا ننسى من الإعجاز العلمي عندما دمر صلعم محصول أصحابه و من ثم تنصل بقولته الشهيره ” أنتم أعلم بأمور دنياكم”.

و لا تنسوا الحديث الذي لم نعلم نهايته عندما أتى صاحب محمد ليطلب التشخيص الطبي لأخيه المريض، و أوصى محمد بالعسل  مرارا و أخ هذا الرجل حاله تتدهور من سيء لأسوأ. فما كان من صلعم إلا قول ” صدق الله و كذب بطن أخيك”. و أنا لن أكون منجماً بالقول بأن أخ هذا الرجل قد مات من كثرة أكل العسل و أن الرجل قد اصطف مع قريش ضد هذا المعتوه. فهل يا ترى سوف يأتي المتصلعون بإعجاز زغلولي جديد يظهر بأن جبنة بوك هي من حليب الخنزير و أن القرآن قد حذر منها مسبقاً.

ملحد أرض الرمال

قدر أحمق الخطى سحقت هامتي خطاه

يوليو 31, 2012 أضف تعليق

قدرٌ  أحمق الخطى أتى علينا برمضان لسنة أخرى من حياتنا. و في هذا الحر الشديد و بين جموع الصائمين أرى الإفطار  فريضة على كل ملحد و ملحدة.  و لقد بدأت تدوينتي البسيطة هذه بمنكر لا يستطيع أي مسلم إلا فقع عنيه مما قرأ- إنه سب القدر و القدر هو رب الرمال الموقر. هذا الشهر القذر في مضمونه ، ما هو إلا طريقة للتأكد من و لتأكيد الطاعة العمياء لصلعم. و لكن رب الرمال يحب المفاجأت، فلا يستطيع أن يقوم بحساب رمضان في زمن صلعم إلا بالغيوم و السماء الصحوة و التي تعبر عن طريقة تتبع الأهلة الفاشلة. ألم تعلم بأن رب الرمال أغبى من أن يأتي بتاريخ دقيق و بمعادلات دقيقة لوضع تقويم يدوم ما بقيت الدنيا، أو هكذا أظن.

هذا الإله المتقن القادر على كل شيء و الكامل في كل شيء لم يأتي بشيء كامل ، بل على النقيض من ذلك تماماً فلقد أتى بأنظمة برونزية لكي تكون الدين الكامل للبشرية. فكيف لك بنظام تتبع الأهلة في بلد في إحدى أطراف الكرة الأرضية – على فكرة الكرة الأرضية أرضية فعلا – التى تنعم بالليل لنصف السنة و النهار لنصف السنة الآخر. أين هذا الإله من معرفة الكون الذي صنعة. إذا استطعت أن تغلب “حلول”  رب الرمال الموقر فاعلم بأنك أذكى منه و بالتالي فأنت أذكى من رجال العصر البرونزي.  بهذا المنطق تستطيع معرفة خرافة الصيام و شهر رمضان و بالتالي فإن ليلة القدر ليست مقرونة بوقت محسوب فهي تتنقل بين شهور السنة القمرية كما تمر السحب في السماء. ليلة القدر تبين بأن رب الرمال الموقر ليس له قدر و دينه غبي جداً.

فلتنعمو بافطار ممتع و لذيذ ….. بالصحة و العافية

ملحد أرض الرمال

إذا لم يكن من الإلحاد بدٌ فمن العار أن تعيش بالإسلام جباناً

يوليو 19, 2012 أضف تعليق

التيار الإسلامي هو الذي حرك الخريف العربي تحت مظلة الحرية و محاربة الفقر و الفساد -بوصف الجنرال عمر سليمان في آخر لقاء له كنائب لرئيس الجمهورية. و لكن هيهات أن يكون للحرية مكاناً مع هؤلاء. فالحرية بالنسبة لهم هي الحرية الكاملة لهذه الحركات الإسلامية لتطبيق قوانينها المتخلفة على الناس و ليست كما ظنها العالم بأنها حرية. إذاً، فالحرية بالنسبة لهؤلاء تنزوي في تنفيذ الأحكام البهيمية مثل قطع الأطراف و الجلد و ارجاع العبودية للقرن الحادي و العشرين.

المسلمون في حالة من الإيمان بمعتقدهم منذ نعومة أظفارهم، و لم يستطيعوا التفكير الحر خارج دائرة الإسلام نظراً لمحاربتهم فكرياً. أنا أذكر مدرساً للتفسير في المرحلة المتوسطة

عندما قال:

“تفكروا في خلق الله”…. “و لكن عندما تصلون إلى سؤال من خلق الله فاعلمو بأن الشيطان يوسوس لكم”

هذا المطقع الكوميدي هو الذي يكبح التطور الفكري عند الشباب و المجتمع ككل. فهل كل شيء يدمر معتقدك هو وسوسة للشيطان و كل شيء يدعمه يعتبر اعجازاً أبهر الغرب؟ إنها سياسة الضعيف الجاهل.

أنا أرفض العيش بالإسلام جباناً مصدقاً بخرافات مرضى نفسيين و زعماء الجهل في العصر البرونزي. أنا أرفض العيش مع قوانين سنها “مهووسي الجنس” و ” القوادين” الذين كانوا يعتقدون بأن الجنة هي بيت دعارة برعياة رب الرمال الموقر.  أنا أرفض العيش مع من لهم أصدقاء مخفيين يأمرونهم و ينهونهم في كل كبيرة و صغيرة. كل ما سبق ذكره يثبت بأنه ليس من الإلحاد بدٌ في عصر الجهل العربي هذا.

ملحد أرض الرمال