Archive

Posts Tagged ‘الخليج’

المسلمون – حالات من انفصام الشخصية

يوليو 24, 2013 أضف تعليق
شهر رمضان

مباركة خاصة لرب الرمال بمناسبة حلول منتصف رمضان

 

في البداية أود بأن أهنىء رب الرمال بمنتصف شهر رمضان – هابي نصف رمضان انفيرسيري. وبما أن رب الرمال جعل أهم شهر عنده في سنة قمرية تتغير الفصول التي يأتي بها هذا الشهر، وكلنا يعلم أن رب الرمال الموقر ملىء بالحكم والمعرفة التي لا نفهمها نحن المتعلمون من البشر، فنحن نشعل له الألعاب النارية ابتهاجاً بقرب انتهاء شهره الثقيل على البشرية هذا.

المسلمون يظهرون أعراض غريبة عندما تتحدث معهم عن أي موضوع بشكل منطقي؛ فالمنطق عندهم متعدد الشخصيات ومتلون بألوان تفوق أعدادها تلك التي في شاشات ريتنا -في منتجات شركة آبل- وتتغير تقريباً  بالتزامن مع فصول السنة القمرية. فعلى سبيل المثال موقف المسلمين من الإخوان المسلمين، هم متباينون حول دعمهم في مصر ويدعمون إرهابهم في سوريا بكل ما أوتو من قوة ومال. وفي ذات الوقت تجدهم يطردونهم ويسجنونهم  ويمنعونهم من ممارسة العمل السياسي أو العادي في دول الرمال الخليجية. وتجد اسرائيل تدعمهم في سوريا بنفس دعم حماس لهم ولكن إسرائيل تريد إبادة حماس وحماس تريد إبادة إسرائيل بعد إبادة محور مقاومة إسرائيل في المنطقة أولاً. وتجد الإخوان ومصر ودول الرمال الخليجية تدعم القاعدة ولكن يمنعون القاعدة من العمل في أراضيهم بل ويحاربونهم. ومن منكم لا يتذكر ما حدث لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب فلا يتكلم في السياسة. هذا الموقف يزداد عتهاً وغباءً عندما تضيف إلى المشهد استضافة دمشق لحماس عندما كانت منبوذة في العالم، ورد حماس الجميل بالغدر والخيانة من أجل أشياء تبين غدرهم وحقارتهم.

الإخوان المنفصمون

الإخوان المنفصمون

وبعد كل هذا التخبط والغوغائية تجد المسلمين يدعمون أصحاب اللحى والكذب والتفاهه. فهل هو انفصام في الشخصية أم أعمال شيطانية لم يتجرأ ابليس نفسه بالاقدام عليها نظراً لمبادئه التي تمنعه من فعل ذلك؟ يسأل مراقبون.

ملحد أرض الرمال

جلسة قهوة مع الله

لربما ييأس المرء من إيجاد وقت فارغ على أجندة الله لكي يجلس معه ويتحدث أو حتى يأخذ أوتوجراف على القرآن. ولكن، وبعد عناء شديد استطاع أحدهم مقابل الله وذلك لقربه الشديد من “أهل العلم” وتنصبه مركزاً قيادياً في الجماعات الإرهابية الإسلامية. وخلال نوم هذا الشخص- والذي سوف أسميه أحمد بغرض سلاسة السرد- جاءه قرص كرويٌ طائر بستمائة نافذة على الجزئيين الأعلى والأسفل من القرص. وصعد أحمد المركبة مبتهجاً وفي حالة من عدم التصديق، أهو في علم أم في حلم!.

البراق

وما أن صعد القرص إلى الأعلى ، باعتبار أن الأرض هي الأسفل، غادر الجميع المجموعة الشمسية على عجل. و بدأ أحمد باستجماع تركيزة و نظر حولة ليجد أشخاص يلبسون زياً أبيض؛ وسألهم أحمد من أنتم. عم الصمت أرجاء قمرة الركاب وبعدها رد أحدهم وقال نحن “ننقل فقط”، ولكن لا تخف فأنت سوف تذهب إلى رئيس رئيس رئيس رئيس و ظلو يقولون “رئيس” حتى ندم أحمد سؤالهم، وبعد أن وصل الشخص إلى العدد خمسائة ألف صمت.

وسألهم أحمد ولكن هذه المرة طلب جواباً مختصراً.

أحمد: أين نحن الآن ؟

الشخص: في منتصف مجرة درب التبانة.

وما أن وصلو إلى آخر مجرة درب التبانة وجدوا ما يشبه الشريط الحدودي. قال لهم الملك (العسكري)  من هذا الانسان ، فردوا وقالو هذا أحمد. فقال لهم الملك  يا مرحباً الله ينتظرك. وظلوا يتخطون النقاط الحدودية في جميع المجرات حتى وصلوا إلى الله.

اسبرسوا كون بانا

الله: أحضروا كأس قهوة أسبرسوا كون بانا لضيفنا أحمد.

أحمد: يالله أنت بعيد بعيد بعيد!.

الله: أقسم بنفسي أعرف ذلك جيداً.

أحمد: بس ليش؟ ليش كل البعد؟ ما تحبنا؟

الله: أنا بصراحة أريد راحة البال والبشر مزعجين جداً. أنا غلطت مرة وقلت لواحد جاء زارني أنه يقدر يصلي لي مرة وحدة بالكثير في حياته. و راح رجع للأرض و أمر الناس بالصلاة طول الحياة و سبب مشاكل لا حل لها.

أحمد: دقيقة بس لو تفضلت. أنت ما يهمك لو أحد يصلي بس لو أراد أحد أن يكون متعبداً فصلاة “واحدة” في العمر تكفي؟

الله: ايه.

لم يصدق أحمد ما سمعه، ولكن الله نفسه قال له هذا الكلام. ظل أحمد صامتاً والابتسامة الساخرة تعم أوجه الأشخاص ذوي الزي الأبيض.

الله

أحمد: طيب يالله أنا برجع و بحاول أقنع الناس بأن يأخذوا الدين بشكل أخف، وسوف أتقابل معك في الجنة بعد ما أموت.

الله: الجنة؟ مين قال أن فيه جنة؟ إذا مات الإنسان خلاص مات. أنا خلقتكم بهذه الخاصية. لا تزال أكاذيب الشخص الذي زارني حية في كوكب الأرض- قهقرة الله هزت المجرات القريبة منه.

أحمد: يعني ما فيه جنة؟ يعني أنت تقول أن علاقتي السرية مع مؤذن المسجد ما فيها مشاكل وأقدر أكمل في العلن.

الله: كمل في العلن ولا في السر ، كلكم بتموتوا! بس انتبه في أي بلد أنت تعيش، في خاصية التخلف العقلي لا يمكن تصحيحها في بعض البشر و في مناطق معينة.

شرب أحمد قهوته على عجل وودع الله وأثنى عليه ثناءً كبيراً. ولا يزال أحمد في حيرة، ولكنه تأكد من إيمانة وقرر بأن يكمل علاقته السرية مع مؤذن المسجد وبأن يكمل حياته الزوجية مع زوجته (ابنة عمة) وأبناءه الأربعة، وبأن يقوم بجلب المال من خلال تدريس المناهج الوهابية والدعوة الوهابية لرب الرمال.

الدعاة

وهكذا رجع أحمد إلى الأرض والابتسامة في وجهه. وظل يمارس كل الكبائر في دينة ولكن وفي ذات الوقت يدرس ويدعو لهذا الدين.

و أضيف في قائمة الدعاة إلى دين رب الرمال شخص يدعى أحمد.

 

ملحد أرض الرمال

ارق النهار … و أحلام الليل … حال العرب

في ربيع السنة الثانية من الثورة – هذا تقويم جديد للعرب – يعود إلينا الإسلاميون الحالمون بالحور العين ليتصدروالمشهد. هم مدعومون من أموال النفط العربية وأجهزة الاتصال الغربية والمساعدات اللامتناهية التركية. ليست هي المرة الأولى في التاريخ التي يقوم دعاة جهنم من الوهابيين من استلام عمولتهم من أعدائهم “كما يزعمون”. ولكن الحقيقة برجماتية في الأصل فقط، ومحاولة حمديها – حمد المتين و حمد الأمتن منه –  من تدمير القوى المركزية في المنطقة لكي يكون لهم الدور المحوري والاستراتيجي الأقوى والأكبر. فلو كان هناك مؤتمر عن حك الكوع باستخدام الشوكة فلتغنت به قطر واستضافته، ولسخرت قناتها الحكومية (الجزيرة) لكي تطبل للحدث الأعظم في الكون، ألا وهو مؤتمر حك الكوع بالشوكة ومقره قطر. واستذكر مقولة 1/2 كلمة للكاتب المصري الكبير أحمد رجب وهو يصف قطر عام 2009م.

الزائدة الدودية هي أصغر عضو‮ ‬غير عامل في الجسم الإنساني،‮ ‬فهي بلا وظيفة ولا منفعة لكنها دائما تحاول إثبات وجودها صوتيا بالصراخ والضجيج وهي ملتهبة،‮ ‬وصراخها أكبر من حجمها وحجمها أصغر من ضجيجها‮.‬
والزائدة الدودية في الجسم العربي هي قطر‮.‬

Useless Qatar

بكل اختصار هذا هو حال الأمة العربية اليوم، فهي أمة تنظر إلى خيرات العالم وتظن أنها إذا حكمت الشرعية القطرية/السعودية فسوف تنزل عليها بركات من السماء. ولكن التطور ،إذا لم تكن تملك النفط والغاز، لا يأتي إلا بالكفاح والعمل والتعلم والاستقلالية والوطنية.

ملحد أرض الرمال

نظرية المؤامرة

ديسمبر 14, 2012 أضف تعليق

تكثر في الآونة الأخيرة ادعاءات المسلمين بأن الليبراليين و العلمانين يكيدون لحكم الإسلاميين الجدد المؤامرة؛ و هي مؤامرة مع الغرب الكافر الذي يفعل الأهاويل بالمسلمين و يقوم بالمنكرات جهاراً نهاراً من غير خوف من رب الرمال. ولكنهم لا يذكرون أبداً بأن المؤامرة الفعلية الواضحة وضوح الشمس من قبل الإرهابيين في ليبيا و سورية مع بلاد الكفر و الفجور، و لا يذكرون مؤامرة و غدر الخرفان المسلمين مع الغرب بصفقات رخيصة-دراهم معدودة. و لكنكم أعزتي لا تفهمون، فالإسلاميون حلال عليهم الغدر و الكذب والتآمر، فهم في نهاية المطاف كلاب النيتو و أميركا المخلصين. وأما عن كل من يقاتل هؤلاء الخونة، فأصفهم بأشرف مواطني البلدان العربية .

نظرية المؤامرة الإسلامية هي حيلة العاجزة و حجة البليد كما يحلو للخرفان المسلمين وصف أعدائهم. فهم يرسلون برقيات تهانئ لإسرائيل و يأتي “مستر كارتر” ليقابل الشاطر. هؤلاء الخونة وقانتهم الخنزيرة هم من تآمر على أراضينا العربية و باعوها لغرض ارضاء أسيادهم. و لولا انتشار التخلف و الجهل  بين العرب و المسلمين عامة بسبب دين الإسلام، لما ضعنا و تهنا. لو كان لنا شعب مثقف واع و راق لما استطاع جهلة القوم و أذلته بالتآمر في وضح النهار و لما استطاعوا ملئ حافلاتهم بالخرفان للحشد متى أرادو.

الخنازير المسلمون

و كرسالة أخيرة لكل من يريد أن يترك قطيع التخلف هذا ، إليكم هذه المقوله:

يعرف الرجال بالحق و لا يعرف الحق بالرجال

ملحد أرض الرمال

الملحدون

أكتوبر 30, 2012 أضف تعليق

و أنا جالس أستمتع بإجازة العيد الوثني للمسلمين – عيد الأضحى- رأيت كثيراً من كتابات المسلمين و ردود أفعالهم على الملحدين ، و كثيرٌ منهم ما هم بعارفين. الردود تتراوح من المرتفع الجوي المعهود بمقولة “أنت أصلك قرد” إلى الجو المعتدل بقول “يعني الكون جاء هكذا صدفة” و أخيراً بالمنخفض الجوي “أنت مريض نفسي و شكل واحد متدين اغتصبك”. ويجب أن لا ننسى تكرار “والعياذ بالله” بعد ذكر لفظ الملحد و الدعاء و الابتهال بأنواع الأمراض و أليس الصغيرة في بلاد العجائب. الرد العقلاني الوحيد الذي مررت به كان نكتة على أن الكائن الغير مرئي لا يمكن الأخذ بكلامة على محمل الجد بأن الأكسجين غير مرئي فالملحدين لا يؤمنون بوجود الأكسجين.

و لكنني واصلت البحث عن تعريف المسلمين تحديداً بالملحدين، فسرني ما رأيت و أضحكني كثيراً. وددت بأن أشرحه قبل تنصيصه و لكن أريدكم أن تضحكوا معي؛ و للعلم فإنني أخذته منقولا من منتدى بعدما قلت كتابات المواقع العربية الإسلامية المعترف بها كموقع زغاليليو و العباقرة الآخرين.

الإلحاد نوعان:
إلحاد أكبر وإلحاد أصغر

فالإلحاد الاكبر :
الذي هو الميل عن الإسلام كله إلحاد أكبر مخرج عن الملة كإلحاد الشيوعيين والمشركين ومن ضاههم

والإلحاد الأصغر :
لا يخرج من الملة كالإلحاد في بعض الأعمال كقوله تعالى (ومن يرد فيه بإلحاد بظلم نذقه من عذاب أليم) أي بمعصية صغرى والكبرى أشد وأعظم

و أكثر ما أضحكني هي الرغبة الجامحة لمشايخ المسلمين بتقسيم جميع الأشياء  والأحكام لأصغر و أكبر و نسوا بأن بين الأسود و الأبيض درجات كثيرة من الرمادي. طبعاً، تعريف الإلحاد الأكبر يبين الغباء المطلق لهؤلاء، فالشيوعيين و المشركين ملحدين إلحاداً كبيراً – عفواً أكبر.  أما عن الإلحاد الأصغر فلا يستطيع أحمد شوقي أو حتى سيبويه شرح الجمله المكتوبه أعلاه- لعلها تكون إعجازاً علمياً يبهر الغرب في المستقبل.

و بعد هذا البحث ذهبت لأجد الفتاوي و أجوبتها لعلي أرى كيف يجاوب العلماء الفطاحل عن بعض أسئلة الإلحاد. و بدون مقدمات إليكم المقطع الكوميدي الثاني:

وأما سؤاله عن الله تعالى وفعله قبل خلق آدم وحواء والسموات والأرض.
فالجواب: أن الله تعالى أخبرنا عن خلق السموات والأرض، وعن خلق آدم، وعن خلق القلم الذي كتبت به مقادير الخلائق، وأخبرنا عن وجود الملائكة والجن قبل خلق آدم، فالواجب الإيمان بذلك، والسكوت والإمساك عن الغيب الذي لم يطلعنا الله عليه مع الإيمان بأن الله تعالى هو الخالق والخلاق العليم، وأن الخلق صفة من صفاته، ثابتة له سبحانه كسائر صفاته، ولا يتوقف ثبوتها على وجود هذه المخلوقات التي نعلمها، بل لم يكن الله تعالى معطلاً عن صفة الخلق، لكنه لم يخبرنا عن مخلوقاته، فنؤمن بما أخبر ونسكت عما عداه.

فنستنتج من ذلك أحبتي بأن السؤال عن الملحدين من الغيبيات التي فرضها علينا الشيوعيون و دارون و ماركس وغيرهم من المشكرين الصهاينة الضآلين -آمين. فهؤلاء الرهط ، المسمون بالملحدين، سبب وجودهم الوحيد هو ليتم جمعهم مع بقية الفرق الضالة لتضخيم عدد المسلمين الذي بلغ مليار ونصف بناءً على آخر التعدادات. ولم أكد أجد استنتاجاً آخر بعد قراءة ردود فتاوى المسلمين غير أن المسمى الآخر للملحدين هو شياطين الإنس و طرق الوقاية منهم هي ملازمة أهل العلم. و لعلي أترككم مع هذه لتفكروا قليلاً، هل طريقة البقاء على الإلحاد هي ملازمة أهل الإلحاد أم العيش في مجتمع مسلم جاهل؟

ملحد أرض الرمال

 

طاعة الله و براجماتية الأنبياء

أكتوبر 22, 2012 أضف تعليق

مع اقتراب موعد ذكرى محاولة ابراهيم نحر ابنه اسماعيل كالشاة، فإنه تراودني تساؤولات عن ما كان سيفعل ابراهيم باسماعيل بعد قتله. هل كان سيشويه و يأكله امتثالاً للحلم الذي جعله يرمي بإبنه على الأرض و يعد العدة لقتله. و لكن القصة هذه تبين ضعف تركيب القصص – نعم أعني تركيب – بحيث أنه لا يمكن لعاقل تصديقها. فالدليل عند إبراهيم ، مثل باقي الأدلة الدينية، هو رؤيته للحلم الذي لم يره أحد غيره،  فالدليل لم يعد دليلاً و أصبح أضوحكة مثل باقي القصص و الأدلة الدينية. فالناظر إلى قصة السيد إبراهيم سيعلم بأنه شخص مضرب نفسيا مثل بقية الشخصيات الدينية، أو أن فعله كان خرافة و اسطورة مثل الطير الأبابيل.

كل هذا السرد يؤدي بنا إلى سؤال واحد:

هل طاعة الله أم براجماتية – البراجماتية تعني بأن الغاية  تبرر الوسيلة- الأنبياء هي ما أدى إلى القصص الخرافية الدينية؟

الأنبياء كما يتم وصفهم لا يكتفون بصفة النبوة، بل هم أشخاص يريدون التحكم بالبشر، فالنبوة تجعل  لهم متبعين وبعدد قليل جداً،و لكن هم يريدون معجزات تجعل جميع  الناس ترضخ لهم. إذا، الأنبياء كان لهم هدف صريح و التحكم بالناس و جلب أكبر عدد من المتبعين، و طريقة جلب المتبعين من الأدلة الاعجازية المكذوبة و المغلوطة كانت الطريقة لفعل ذلك. و لكم في قصة محمد مثال عندما عرضت عليه قريش الحكم و لكنه رفض لأنه أراد حكم العرب. و القصص الخرافية في الأديان الإبراهيمية التي تري العالم بأن كاتبها شخص صاحب أهواء اجرامية و يريد التحكم بالعالم – و إن كان العالم صغير بالنسبة  له و الذي هو جزء من الشرق الأوسط الحالي.

إذاً أعزائي، رب الرمال الموقر وجد لغاية في نفس يعقوب و يوسف و موسي و بقية الرهط المتعارف عليهم بالأنبياء بغرض التحكم بالعالم. و مع كل المحاولات الجادة في تنفيذ ذلك بالدليل الموثق و المكتوب في كتب الأديان أمامنا، إلا أن الانسان المتحضر كسر خرافة رب الرمال و أنبياءه المعاتيه إلى الأبد. مع هذا الاستنتاج الجميل، أدعو القراء المسلمين الذين لا يجدون سوى الشتم لمحتوى هذه المدونة العلمي فإنني أذكرهم بأن مواضيع هذه المدونة مترابطة و سلسة أكثر من كتاب محمد و أحاديث الاستاذ البخاري. و لا أجد في نفسي غضاضة بأن أكون أول الكافرين.

ولو سمحتم: لا تقتلوا خرفان كثير هالعيد، جربوا شوية دجاج و ديك رومي مثل “الثانكسجيفينج” عند الأمريكان….  كثرة أكل لحم الخرفان يؤدي إلى الإدمان على وضع نساء منقبات على الحجر في الطريق السريع، و في بعض الحالات يؤدي إلى القيام بعملية تجميل لأنف بحجم البطاطا.

ملحد أرض الرمال

الإسلام دين السلام و المحبة و الوءام

أكتوبر 5, 2012 2تعليقان

المسلمون في ردودهم عن وهم المعجزات في الإسلام و في عمليات الدعاية الرخيصة يقولون للعالم أسره بأن دينهم هو دين السلام و المحبة و الأشياء اللطيفة جداً. كل هذا رائع لو كان واحد من الألف منه صحيحاً و لكنهم مؤمنون بهذا العته و الهبل إلى أقصى حد. و عندما تذكر حد الردة فإن الجواب يخرج منهم بأنه مهم لابقاء الإسلام على قيد الحياة لكي لا يندثر في مزبلة التاريخ إلى الأبد. فهل هذا دليل إعجازي على بقاء الإسلام، و جوابي هنا بنعم. معجزة بقاء الإسلام حياً هو الإرهاب الذي يقوم به أتباعه على بقية أتباعه.  و المسلمون يمدحون باسم رب الرمال الموقر عندما يؤكدون على هذه الحقيقة المذلة؛ دينهم هراء، و منطقهم مهزوم، و أجوبتهم هذيان سكارى، و علومهم حيض و جماع، و اسمى منتجاتهم الأدبية فتاوى الختان، و استنتاجاتهم استنتاجات مومس تعاني من البطالة.

يا حبايبنا في الإلحاد، لن نقتلكم لأنكم تريدون ترك الإلحاد… لن نجرمكم إن أردتم ضرب جباهكم على الأرض باتجاه القطب الشمالي أو الجنوبي… لن نسرق قلوبكم بحصان طروادة بالادعاء بأن الملحدين الشول – يكتبون باليد اليسار – هم أعدائكم و يجب محاربتهم … لن نقسم محلات الأكل و المجمعات التجارية إلى نساء و رجال … لن نمنع تداول الكحول لأننا ناس كول… و نحن في النهاية ليست لنا أي قداسة و كتبنا هي جميع الكتب حتى تلك التي تدعو لقتلنا لأننا نقرأ لنستوعب و نخطط ، لا من أجل حفلة كوكتيل و جنس في جنة رب الرمال الموقر.

ملحد أرض الرمال