الرئيسية > منوعات > قدر أحمق الخطى سحقت هامتي خطاه

قدر أحمق الخطى سحقت هامتي خطاه

قدرٌ  أحمق الخطى أتى علينا برمضان لسنة أخرى من حياتنا. و في هذا الحر الشديد و بين جموع الصائمين أرى الإفطار  فريضة على كل ملحد و ملحدة.  و لقد بدأت تدوينتي البسيطة هذه بمنكر لا يستطيع أي مسلم إلا فقع عنيه مما قرأ- إنه سب القدر و القدر هو رب الرمال الموقر. هذا الشهر القذر في مضمونه ، ما هو إلا طريقة للتأكد من و لتأكيد الطاعة العمياء لصلعم. و لكن رب الرمال يحب المفاجأت، فلا يستطيع أن يقوم بحساب رمضان في زمن صلعم إلا بالغيوم و السماء الصحوة و التي تعبر عن طريقة تتبع الأهلة الفاشلة. ألم تعلم بأن رب الرمال أغبى من أن يأتي بتاريخ دقيق و بمعادلات دقيقة لوضع تقويم يدوم ما بقيت الدنيا، أو هكذا أظن.

هذا الإله المتقن القادر على كل شيء و الكامل في كل شيء لم يأتي بشيء كامل ، بل على النقيض من ذلك تماماً فلقد أتى بأنظمة برونزية لكي تكون الدين الكامل للبشرية. فكيف لك بنظام تتبع الأهلة في بلد في إحدى أطراف الكرة الأرضية – على فكرة الكرة الأرضية أرضية فعلا – التى تنعم بالليل لنصف السنة و النهار لنصف السنة الآخر. أين هذا الإله من معرفة الكون الذي صنعة. إذا استطعت أن تغلب “حلول”  رب الرمال الموقر فاعلم بأنك أذكى منه و بالتالي فأنت أذكى من رجال العصر البرونزي.  بهذا المنطق تستطيع معرفة خرافة الصيام و شهر رمضان و بالتالي فإن ليلة القدر ليست مقرونة بوقت محسوب فهي تتنقل بين شهور السنة القمرية كما تمر السحب في السماء. ليلة القدر تبين بأن رب الرمال الموقر ليس له قدر و دينه غبي جداً.

فلتنعمو بافطار ممتع و لذيذ ….. بالصحة و العافية

ملحد أرض الرمال

Advertisements
  1. لا توجد تعليقات حتى الأن.
  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: