الرئيسية > منوعات > قريش أم محمد، سماحة أم جنون

قريش أم محمد، سماحة أم جنون

لقد كان محمد يدعو ضد عادات و عبادات و آلهة قريش و لكن لم تكن قريش تطرده أو تعذبه أو تقتله.ففي أشد الحالات على محمد وصفوه بالساحر و الكاهن و المجنون.

ما الفرق بين طريقة قريش و الطريقة الإسلامية في التعامل مع التعددية العقدية و الفكرية؟

قريش سمحوا لجميع أهل الأديان بالسكن و العيش و التجارة في مكة، و لم يكن يسب أحدهم الآخر لسبب واضح و هو احترام معتقد الآخر و عدم محاولة إخراج الناس منه. فما قام به محمد هي الوقاحة بعينها، فلقد سمح له قريش بكل شيء و لكن أراد هو أن يدمرهم مع آلهتهم مع عدم إعطاء الدليل الحسي و المعنوي لرسالته.

ما أراه في السيرة و بداية الإسلام بأن محمد لم يقتل لسبب وجود عمه في جواره و حمايته له هراء، حتى بعد وفاة عمه لم يحصل له مكروه. و الكثير من المسلمين يدعون -بشد الدال- الدراما التي حصلت بها هجرة محمد من مكة، و لكن لأننا لا نملك رواية محايدة لواقع الحال آنذاك فنستطيع القول أن القصة تم تبهيرها بالدراما و المؤامرات الإسلامية. فكيف و قريش لديها من الجاه بين العرب بأن تستطيع تصفية شخص اتبعه أراذل القوم و أجهلهم و هم قليل. قريش لم يكونوا ليقتلوا شخصا لأقواله كما يفعل أتباع محمد، فالمسلمون عند كتابتهم للسيرة قتلوا القتيل (التعددية) و مشو في جنازته.

أخطاء في التحليل

سبب حماية عمة له و عدم إيمانه بما يقول ما هو إلا كشخص عنده طفل صغير يحاول أن يحميه و يجاريه و لكن لن ينقاد أبدا خلف تخيلاته- على قولة المصريين “أنا مش حبيع عقلي لأي حد. و هذا يضيء الكثير من الظلام وراء روايات الحماية  لمحمد، و لكن لم يخطر ببال الكثير من المتصلعمين التسائل عن سبب ترك قريش لمحمد حياً بعد وفاة عمه و ذلك لأن المسلمين يزعمون بأنه حامي النبي الأمي. هذا يبين التزييف الواضح في سرد السيرة سواءاً كانت الحلبية أم الهشامية ، وهي أشهر كتب السيرة عند أهل السنة. إذا فقريش كانوا قوما محترمين جداً بحيث سمحوا للجميع بالعيش في تعدديه فكرية و عقائديه.

ذهب محمد إلى المدينة و هي منطقة كانت مقسمة أهلكتها الحروب القبلية الطاحنة، و من ينظر إلى أسباب حروبهم لعرف أنهم و قادتهم ليس للفطنة في عقلهم مكان. فكانت فائدة أهل المدينة لمحمد هي تمرسهم للقتال و جهلهم و أضف إلى ذلك استحالة جمع صفهم من رجل بينهم. كل هذا جعل محمد ينشر جنونه كالنار في الهشيم. و بقيت القصة تذهب من هنا إلى استخدام محمد للاغتيالات السياسية لمن يهجيه، و أخذ الخمس، و خلق تنظيم إرهابي هو الأول و الأكثر انتشارا عبر التاريخ.

ملحد أرض الرمال

Advertisements
  1. لا توجد تعليقات حتى الأن.
  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: