الرئيسية > سياسة > التنظيمات الإرهابية

التنظيمات الإرهابية

هل هي محض صدفة بأن تكون الأغلبية الساحقة من التنظيمات الإرهابية في العالم  هي تنظيمات إسلامية أسيرة للنص البدوي الذي أتى به صلعم.

كل هذه التنظيمات تدعي تلبية أوامر و رغبة رب الرمال بقوة السواعد و بقفازات النصوص الدينية الآمرة الناهية. فهل هو مستغرب بأن تكون التنظيمات الإرهابية تتخذ من السنة مصدرا لها إذا كانت سنة صلعم أتت بالرحمة و المحبة و إتمام مكارم الأخلاق.

فلنعد البعض منها هنا:

  1. مجموعة أبو سياف
  2. تنظيم القاعدة
  3. تنظيم القاعدة في العراق
  4. القاعدة في جزيرة العرب
  5. القاعدة في المغرب العربي
  6. الشباب
  7. الجماعة الإسلامية
  8. أنصار السنة
  9. الجماعة الإسلامية المسلحة
  10. عصبة الأنصار
  11. حركة الجهاد الإسلامي
  12. حركة المجاهدين الإسلامية
  13. حزب المجاهدين
  14. الجيش الإسلامي عدن-أبين
  15. الحركة الإسلامية في أوزباكستان
  16. الجماعة الإسلامية المقاتلة بليبيا
  17. التكفير و الهجرة
  18. طالبان
  19. طالبان باكستان
  20. حركة تنفيذ الشريعة الإسلامية (باكستان)

طبعا لم أتغاضى عن بقية الجماعات مثل حزب الله و غيرها لأن أغلبية الجماعات الإرهابية  في هذا الكون هي إسلامية سنية بحتة .

حالات شاذة و الإسلام برئ منهم

من أهم الإجابات التي يرد بها المتصلعمون المعتدلون على وجود هذه الجماعات بأنها حالة شاذة جدا و أن المسلمون هم بناة حضارات و أن هؤلاء الإرهابيين لم يفهموا دين الرمال الرحيم. و ما يثير دهشتي من المؤمنين برب الرمال بأنهم لا يستطيعيون الرد على من يرمي عليهم آية و حديث لأنك ستصبح ترد على رب الرمال شخصيا. إذا، فهؤلاء الأشخاص هم على الصواب بما أنهم يستخدمون دين رب الرمال كما أتى  و يطبوقونه على أتم وجه. فأين هم المعتدلون و الوسطيون من الرد على داعمي الجماعات الإرهابية يا ترى؟

المعتدلون يستخدمون نصوصا أخرى بالرد على هذه الجماعات و هذا يبن إما أن يكون أحدهما على صواب أو كلاهما على خطأ. أليس كذلك؟

فحوى القرآن

لقد أوصلنا المنطق هنا إلى شيء مهم و هو إما أن الإسلام متناقض أو أنه صحيح و كل الفرق ، المعتدلة و الإرهابية، على صواب. هذا بدأ يأتي لي بصداع و تشتيت أفكار فكأنني بدأت أؤلف آيات من القرآن!

القرآن عندما تقرأه الآن يبدوا زئبقيا بدون أي ترابط و تواصل، فآيات الرحمة و القتل و الجهاد و الإحسان  و القصص و العبر موزعة بشكل أقل ما يمكن وصفه بالعشوائي. و تجد بأن الآيات المكية بأغلبيتها إن لم يكن كلها تدعو لبوس العصافير و التشطيب النظيف تحت السرير. و أما الآيات المدنية ففيها قتل و تحريض و جهاد و عمل رب الرمال كخطابه لصلعم بعد العصر ( شغل إضافي). و ستجد المتصلعمون يردون بالناسخ و المنسوخ و الإسرائيليات – و هي للمعلومية طريقة أخرى لتسمية الآيات المتناقضة بشيء آخر- لكي يبرروا حالة التشتت الذهني التي كان يعيشها صلعم و أصحابه.

و وضع آيات مدنية في سورة مكية و العكس يزيد من الطين بلة عندما يتفاخر أتباع رب الرمال بأن معلومتك خطأ عن السور و الآيات المكية و المدنية، و ليس هناك من رد لأنهم ضحايا هذه الحلقة الطويلة من التدليس المتعمد فلا يستطيعون ترتيب أفكارهم.

إذا، فنستنج أن القرآن كتاب بتاع كله -على قولة المصريين- فأي حزب أو منهج تريد اتباعه فسوف تجد آية تقول بأنك أنت “صح و باقي الناس خس”!

Advertisements
  1. لا توجد تعليقات حتى الأن.
  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: